بـ إشتراكك معنا يصلك كل جديـــد

للإشتراك أدخل بريدك الإلكترونى هنا

متعاطف جدا بقلم محسن العبيدي الصفار


دخل سعيد الى البيت وسلم على زوجته المريضة التي انتفخ وجهها بسبب الانفلاونزا وكانت الدموع تجري من عينيها كمثل ماسورة مياه شرب مكسورة تجرى منها المياه اياما قبل ان يفكر احد في اصلاحها , سألها عن حالتها الصحية فقالت له:


- والله ياسعيد لا ادري ما اقول لك فنوبات السعال تقصف بلعومي اقسى من قنابل اسرائيل العنقودية على غزة ولبنان.

- سلامتك ياحبيبتي سلامتك بعد الشر عنك.

- الله يسلمك ياسعيد , والادوية التي أخذها ودعايتها في كل التلفزيونات حبة واحدة والوجع يطير , شربة واحدة والواحد يصير يركض مثل الحصان وكما ترى اسبوع وانا ابلع الحبوب ليلا ونهارا ولامن مجيب , الله وكيلك هالادوية  مثل خطب الرؤساء العرب التي تحل كل المشكلات بشكل سحري , سنقضي على الفساد , سنحل أزمة السكن , وداعا للبطالة ,  واخر الامر مكانك سر.

- يالله ياحبيبتي همتك وشدي حيلك  ومثل مالشعوب العربية تأقلمت مع وعود حكامها انتي ايضا يجب ان تتاقلمي مع المرض.

- الله وكيلك كل المرض من جهة والاولاد من جهة ثانية طول النهار واحد يضرب الثاني هذا يرضى هذاك يزعل , ولا كأنهم مجلس وزراء لبنان  وأنا مثل مصالح المواطن المسكين راحية بينهم في الرجلين.

- الله يعين وكيف الجيران ؟ نسوانهم لم يساعدوك بشيئ؟

- مساعدة ؟ اي مساعدة الله يسامحك ؟ هؤلاء تعاطفهم مع المريض مثل تعاطف العرب مع اهل غزة , كل ما اريد اريح جسمي شوي يرن الجرس , ممكن شوية سكر ؟ ممكن كيلو رز ؟ ممكن 10 دنانير سلف , والاحلى ان واحدة منهم اجتني معاتبة انها التقطت الانفلوانزا من وعاء السكر الذي اعطيتها اياه !!

- حسبي الله ونعم الوكيل حقا ناس بلا احساس او شعور لا يفهمون ان المريض بحاجة الى الراحة كي يتغلب على مرضه؟

- لا تزعل ياحبيبي , المهم اقوم احضر لك الغداء

- لا داعي للغداء ياحبيبتي فقد اكلت شيئا في الطريق.


- يا حبيبي ياسعيد لا تريد ان تععبني وانا مريضة ؟ الله يسلمك يارب

- سلامتك عندي بالدنيا ياحبيبتي ولكني في الحقيقة لا أريد ان اعطلك عن تحضير طعام العشاء لاصدقائي اللذين سيزوروننا اليوم مع زوجاتهم ولأني متعاطف مع ألمك ومرضك فلم ادعو سوى 10 اشخاص فقط يالله ياحبيبتي وريني همتك وأكلك الطيب.

إرسال تعليق

أقسام الموقع