بـ إشتراكك معنا يصلك كل جديـــد

للإشتراك أدخل بريدك الإلكترونى هنا

جزيرة تيران وجزيرة صنافير ونزاع مصر والسعودية عليهما واحتلال اسرائيل لهما Tiran Island and Sanafir and conflict Egypt and Saudi Arabia on them

جزيرة تيران وجزيرة صنافير وتاريخ نزاع مصر والسعودية عليهما واحتلال اسرائيل لهما

جزيرة تيران وجزيرة صنافير الواقعه بين مصر والسعودية والمحتلة من قِبل إسرائيل


The island of Tiran and Sanafir Island, located between Egypt, Saudi Arabia and the occupied by Israel


الغالبية العظمى من الشعب السعودي والمصرى ومن الامة العربيه والاسلامية لا يعرف أن هناك جزراً و ممرات بحرية بين السعودية ومصر محتلة من قبل اسرائيل منذ 1967 وحتى يومنا هذا.


وفي الوقت ذاته قد يسخر البعض منهم من دول اخرى لديها نفس المشكلة كجزر الامارات المحتلة من قبل ايران وهضبة الجولان بالنسبة لسوريا ومزارع شبعا بالنسبة للبنان وفلسطين بالنسبة للفسطينيين.


ولي سؤال اطرحه هل جزيرتي صنافير وتيران مفقودتين أم أسيرتي حرب؟
ولما كل هذا الصمت الرسمي يقابله صمت كل تلك الترسانة الإعلامية العربية التي فتشت ودخلت في جحر النملة لكن غضت البصر عن حقيقة ومصير هذه الجزر العربية؟؟

أولا: موقع الجزر
جزيرة تيران وجزيرة صنافير وتاريخ نزاع مصر والسعودية عليهما واحتلال اسرائيل لهما

كما هو واضح من الصورة الجزر لها موقع استراتيجي مهم للغاية بالنسبة لاسرائيل لأنها تحرس منفذها الوحيد الى البحر الأحمر. هاتان الجزيرتان تقيم بهما اسرائيل في الوقت الحالي محطة كبيرة للانذار المبكر. اما عن المياه الاقليمية في هذه المنطقة فحدث و لا حرج. الجزيرة الكبرى هي تيران والصغرى هي صنافير ولو وضعت أي دولة فيها معدات عسكرية لإستطاعت ان تشل حركة السفن الاسرائيلية عبر ميناء ايلات وخليج العقبة تماما لأن أهميتهما كبيرةً جداً بسبب الموقع الاستراتيجي الحساس حيث يقعان في بوابة مضيق تيران وبهذا فموقعهم يُسيطر على بوابة خليج العقبة وإيلات الإسرائيلية وهما يُعادلان في الأهمية بالنسبة للموقع كجزر حنيش التي استرجعتها اليمن من أرتيريا عبر التحكيم الدولي

ثانيا: قصة احتلالها
جزيرة تيران وجزيرة صنافير وتاريخ نزاع مصر والسعودية عليهما واحتلال اسرائيل لهما

احتلتها اسرائيل عام 1967 لأهميتها الاستراتيجية وقام الملك فيصل رحمه الله بإسناد هاتين الجزيرتين لمصر بسبب ضعف البحرية السعودية أن ذاك ونظراً لأهميتهما الإستراتيجية و الجغرافية خلال فترة حربها مع اسرائيل ولقطع مرور السفن الى ميناء إيلات الإسرائيلي وبعد نكسة 67 و احتلال اسرائيل لأجزاء كبيرة من عدة دول عربية و من ضمنها هاتين الجزيرتين صارت السعودية ومصر كل واحدة ترمي مسؤولية الجزر على الثانية.

جزيرة تيران وجزيرة صنافير وتاريخ نزاع مصر والسعودية عليهما واحتلال اسرائيل لهما

 وهذه الصورة للجزيرة صنافير ومكتوب أنها تخضع للإدارة المصرية وتطالب بها المملكة العربية السعودية.

جزيرة تيران وجزيرة صنافير وتاريخ نزاع مصر والسعودية عليهما واحتلال اسرائيل لهما

وكذلك على الموسوعه العالميه ويكيبديا ما يثبت ذلك.
Sanafir Island is an island in the Straits of Tiran east of Tiran Island. It is an Egyptian-administered island that is also claimed by Saudi Arabia.[1] It measures 33 square kilometres (13 square miles) in area.


طبعاً تم تعتيم الموضوع إعلامياً حيث أن إسرائيل تحتاج و بشدة الى الممر البحري لمرور السفن و المار بجانب هاتين الجزيرتين وصولاً الى ميناء إيلات الإسرائيلي شمالاً.

ثالثا: الخروج الإسرائيلي منها
خرجت اسرائيل عسكريا فقط من هذه الجزر بعد اتفاقية كامب ديفيد ولكن بعد أن تم الاتفاق على حرية مرور السفن الإسرائيلية واعتبار مضيق تيران ممر دولي، وفقدت مصر والسعودية سيادتها على هذا المرر الملاحي المهم جدا والذي يمثل عنق الزجاجة الى ميناء إيلات الإسرائيلي عبر البحر الأحمر.

رابعاً: ما بعد الخروج الإسرائيلي
يبدو ان اسرائيل بالرغم من تلغيم الجزر ارادت ان تضمن سلامة هذا المنفذ تماما وبشكل لا يسبب لها أي إزعاج مستقبلا. فتم الاتفاق على ان تتم ادارة هذه الجزر عبر الامم المتحدة عن طريق القوة متعددة الجنسيات "تمثلها أمريكا" والتي تم فتح مكتب لها في الجزيرة لمراقبة التزام جميع الأطراف ومنذ ذلك الحين و حتى يومنا هذا ومصر والسعودية لا تملك السيادة على هذه المنطقة الإستراتيجية على البحر الأحمر. والسيادة في يد إسرائيل التي استبدلت صورياً وجود جنودها على الجزر لمراقبة و حماية المنفذ بقوات أمريكية تضمن تحقيق مطلبها وهو حرية إبحار سفنها والتي تحمل مما تحمله الأسلحة التي تحارب بها العرب وتطور بها جيشها في هذه المنطقة المائية دون أن يجرؤ أحد على قول كلمة واحدة!!!

جزيرة تيران وجزيرة صنافير وتاريخ نزاع مصر والسعودية عليهما واحتلال اسرائيل لهما

هل تعلمون الآن لماذا رفض مشروع الجسر الذي يربط السعودية بمصر ويمر بهذه الجزر بشكل كامل؟ اعتقد ان المسألة اصبحت واضحة للجميع !!!

وثيقة امريكية
وثائق امريكية كُشف عنها مؤخرا تقول ان الملك فيصل تعهد للصهاينة ان تظل تيران منزوعة السلاح وان لا يمنعهم من حرية المرور من خلالها. مع هذا احتل الصهاينة جزيرة صنافير لمدة عشرة اشهر دون ان يدري فيصل. في تاريخ 4-11-1956 احتل الكيان الصهيوني مضائق تيران ومنها وصل الى قناة السويس. وكانت هذه المضائق محل خلاف حول ملكيتها مع مصر الا انه بعد ان احتلها الكيان الصهيوني اصبح وكأن الأمر لا يعني آل سعود بل وتركوا مصر تفاوض بشأنها ، انسحب منها الكيان الصهيوني فيما بعد. لكنه في عام 1967 وخلال الحرب استولى عليها واستولى كذلك على جزيرة صنافير ثم عاد الصهاينة وانسحبوا من مضائق تيران لكنهم اعادوا احتلالها في نهاية شهر 8.

ماذا فعل فيصل؟
تقول وثائق امريكيه كشف عنها مؤخرا ان فيصل ابدى امتعاضه وطلب الأنسحاب من تيران سرا خوفا من الأحراج وتعهد للصهاينة ان تظل تيران منزوعة السلاح وان لا يمنع الصهاينة من حرية المرور من خلال هذه المضائق. وقد اشتهر عن فيصل عداءه الشديد المعلن للصهيونية، كما اشتهر عنه "الإسلامية" ابان فترة حكمه. تذكر الوثائق ان رد الصهاينة على عرض فيصل كان سلبيا وجاء الرد على لسان اسحاق رابين الذي كان سفير الكيان الصهيوني في امريكيا والذي قال انه لا خلاف على ذلك فالقضية ان ثلاثة من رجال فتح مسلحين برشاشات بأمكانهم اغلاق المضائق و هي حساسة جدا لبلده وذكر بأنه سيجري ترتيب بالنسبة لهذه القضية ضمن اتفاق اكبر بين اسرائيل و السعودية.

في شهر نيسان 1968 كانت فضيحة فيصل الذي قدم شكوى للولايات المتحدة بان جزيرة صنافر قد تكون هي الأخرى معرضة للأحتلال من قبل (اسرائيل)، وعندما تحققت الولايات المتحدة من ذلك وجدوا انها محتلة منذ حرب حزيران اي منذ عشرة اشهر دون ان يدري فيصل. وتعتبر مضائق تيران المنفذ التجاري للكيان الصهيوني نحو آسيا وافريقيا كما كان يتزود بالنفط الأيراني ايام الشاه من خلالها.

وقد اطلق الصهاينة اسم تيران على مجموعة من الدبابات التي تم تصنيعها حديثا!

الوثائق باللغة الأنجليزية
Date: October 24, October 25, and October 28, 1967, respectively. (National Archives and Records Administration, RG 59, Central Files 1967-69, POL 32-6 TIRAN) 

USG efforts to encourage the Israelis quietly to withdraw were countered by GOI attempts to extract maximum specific concessions, through us, from the Saudis. Ambassador Eilts was eventually successful in inducing King Faisal to assure us privately that he has no plans to militarize Tiran or to use it to impede freedom of navigation into Tiran Strait. You conveyed this information to Foreign Minister Eban by letter dated January 17, 1968.

The Israelis responded negatively, seeking further binding written undertakings from SAG which would be underwritten by the USG. You expressed disappointment over the Israeli position to Ambassador Harman on February 8 and again pressed for Israeli withdrawal.Harman promised to report your concern to Eban.

There has so far been no formal reply from Eban either to your letter of January 17 or your oral comments of February 8.

The Saudis complained to us in April about possible Israeli occupation of neighboring Senafir. We took this up in Tel Aviv on May 7. On May 17, our Embassy was told that regular patrolling has been carried out on Senafir island as a matter of routine since the six day war by small units as on Tiran island. Following publicity on this issue in Israel on May 19 (State 167501),I called in the Israeli Charge on May 24 to express our continuing concern. He provided an identical response to that given us in Tel Aviv (State 170918).I pressed the Charge as to whether the islands were in fact occupied, but he said he would have to request guidance from his government.

الخلاصة
أصبحت من ضمن الحدود الصهيونية بإدارة أمريكية ومسمى عالمي لعدم لفت الإنتباه

مدونة أسكي جروب
إرسال تعليق
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

أقسام الموقع