بـ إشتراكك معنا يصلك كل جديـــد

للإشتراك أدخل بريدك الإلكترونى هنا

ما هي الأنوثة التي يبحث عنها الرجل؟ What is femininity are looking for a man


ما هي الأنوثة التي يبحث عنها الرجل؟ What is femininity are looking for a man

الأنوثه كلمه جميلة لكن كثير منا يلتبس عليه معنى الأنوثه ومفهومها دعونا نكتشف ما هي الأنـوثــــة.


  • تضـيع أنوثة الـمـرأة أحـيـاناً إن علا صوتها أو أصبح خـشناً فظاً.
  • تضـيع أنوثة الـمـرأة أحـيـاناً إن أدمنت «العـبوس» والانفعال أو تعـاملت «بعضـلات» مفتولة.
  • تضـيع أنوثة الـمـرأة أحـيـاناً إن نطقت لفظاً قبيحاً أو فاحشاً أو تخلت عن الرحمة تجاه كائن ضعيف.
  • تضـيع أنوثة الـمـرأة أحـيـاناً إن أدمنت الكراهـية وفـضلتها عـلى الحب أو غلبت الانتقام على التسامح.
  • تضـيع أنوثة الـمـرأة أحـيـاناً إن جهلت متى تـتكلم ومتى تصمت أو قصر شعرها وطال لسانها.


والرجل يستطيع مساعدة المرأة على الاحتفاظ بهذه الأنوثة بأن يحترم ضعف المرأة معه ولا يستغله وأن يمنحها القوة بعطفه وحنانه واحترامه وأن يعلّمها الضعـف الجميل وليس ضعف الانزواء وفقدان الثقة.

الأنوثة فن والرجل يستطيع بذكائه أن يعلّم زوجته هـذا الفن فبعض الرجال يتقن هذا الفن. وبعض الرجال يدفع المرأة إلى أن تتخلى عن أنوثتها وضعفها وتتمرد على الرجل لأنه استغل حبها وضعفها وأهانها بدلاً من أن يثني عـليها. هنا بعض النساء يتغيرن إلى النقيض والرجل الواثق من نفسه يستطيع أن يقود أقوى النساء ويحيلهن إلى كائن وديع يحتاج منه لمسة حـنان.

والمرأة أيضاً قـد تعشـق لحظة ضعف يمر بها زوجها إنها تراه طفلاً بحاجة لحنانها وليس عيباً أن يبكي الطفـل الرجل. إنه يدفع زوجته للمزيد من العطف والاهتمام والرعاية لكن أكثر الرجال يرفض أن تراه زوجته في أي لحظة ضعف معتقداً أن قوته وحدها هي ما تجعلها تغـرم به كثيراً ما يكره المرء الأقوياء وبخاصة في المواقف التي تستدعي الضعـف واللين والرقة.


ترى المرأة رجولة الرجل في طفولته وبراءته وضعفه ولو في لحظات محدودة. وترى رجولته أيضاً في قدرته على حمايتها وحماية كرامتها وكيانها. وفي كرمه معها ومع أهلها وفي تسامحه مع بعض أخطائها.

للأنوثة تفسير لدى الرجل وللرجولة مفهوم لدى المرأة. وكلاهما يتأرجح بين الضعـف والقـوة. إذا عاد الإنسان يوماً طفلاً بأفكاره ومشاعره وبعض تصرفاته إذا بكى علناً كالأطفال كان إنساناً المرأة تحب هذه اللقطة. وتحب أيضاً فارسها قوياً شجاعاً والرجل يحب في المرأة طفولتها ومشاعرها البريئة الخالية من الزيف.




في الأنوثة شيء من الطفولة وفي الرجولة شيء من الطفولة. وفي الطفولة أجمل ملامح البراءة والنقاء. هل تستطيع أن تعود طفلاً أحياناً؟
لا تخجل من ذلك ففي هذا كل الجاذبية وكل الصدق.

اللهم اجعل قارئ رسالتي ممن قلت فيهم :(يا جبريل إني أحب فلان فأحبوه)
الفقير الي الله عبد العزيز
إرسال تعليق
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

أقسام الموقع