بـ إشتراكك معنا يصلك كل جديـــد

للإشتراك أدخل بريدك الإلكترونى هنا

اليهود إمتلكوا العالم بعد دراسة وتخطيط ونظرة مستقبلية - موسوعة اليهود واليهودية والصهيونية عبد الوهاب المسيري



من موسوعة اليهود واليهودية والصهيونية تأليف العالم والمفكر المرحوم الدكتور عبد الوهاب المسيري التي إستغرق إعدادها 15 عاما

من السهل أن تقرأ أسطري هذه وتلقي باللوم على الحكومة أو على أجيال من القادة العرب الإنتهازيين. وعلى سنين من القهر والإستعمار والاحتلال. لكن بفعلك هذا تكون قد أضفت قطرة جديدة من محيط من ردود الأفعال الإسلامية السلبية التي أوصلتنا لما نحن عليه اليوم. دع عنك التذمر والسلبية ولوم الغير وابدأ بنفسك. هل فكرت في نشر المعرفة يوما؟ هل تعرف شيئا لا يعرفه غيرك؟ لماذا لا تشارك الجميع بما تعرف؟ فهذه خطوة نحو التكامل المعرفي.

حقائق وأرقام
تعداد اليهود في العالم 14 مليون
التوزيع: 7 ملايين في أمريكا، 5 ملايين في آسيا، 2 مليون في أوروبا، 100 ألف في أفريقيا

تعداد المسلمين في العالم 1.5 مليار نسمة - خُمس سكان العالم مسلمون
التوزيع: 6 ملايين في أمريكا، 1 مليار في آسيا والشرق الأوسط، 44 مليون في أوروبا، 400 مليون في أفريقيا

لكل هندوسي واحد، هناك مسلمين اثنين في العالم. لكل بوذي واحد، هناك مسلمين اثنين في العالم. لكل يهودي واحد، هناك 107 مسلم في العالم.

ومع ذلك، فـ 14 مليون يهودي هم أقوى من مليار ونصف مسلم لماذا؟
لنستمر مع الحقائق والإحصائيات - ألمع أسماء التاريخ الحديث
ألبرت إنشتاين، سيجموند فرويد، كارل ماركس، بول سامويلسون، ميلتون فرايدمان ... كلهم يهود

أهم الإبتكارات الطبية
مخترع الحقنة الطبية بنجامين روبن، مخترع لقاح شلل الأطفال يوناس سالك، مخترع دواء سرطان الدم (اللوكيميا) جيرترود إليون، مكتشف التهاب الكبد الوبائي وعلاجه باروخ بلومبيرج، مكتشف دواء الزهري بول إرليخ، مطور أبحاث جهاز المناعة إيلي ماتشينكوف، صاحب أهم أبحاث الغدد الصماء أندرو شالي، صاحب أهم أبحاث العلاج الإدراكي آرون بيك، مخترع حبوب منع الحمل جريجوري بيكوس، صاحب أهم الدراسات في العين البشرية وشبكيتها جورج والد، صاحب أهم دراسات علاج السرطان ستانلي كوهين، مخترع الغسيل الكلوي وأحد أهم الباحثين في الأعضاء الصناعية ويليم كلوفكيم ... كلهم يهود

اختراعات غيّرت العالم
مطور المعالج المركزي ستانلي ميزور، مخترع المفاعل النووي ليو زيلاند، مخترع الألياف الضوئية بيتر شولتز، مخترع إشارات المرور الضوئية تشارلز أدلر، مخترع الصلب الغير قابل للصدأ الستينلس ستيل بينو ستراس، مخترع الأفلام المسموعة آيسادور كيسي، مخترع الميكرفون والجرامافون أيميل بيرلاينر، مخترع مسجل الفيديو تشارلز جينسبيرغ ...كلهم يهود

صناع الأسماء والماركات العالمية
بولو - رالف لورين، ليفايز جينز - ليفاي ستراوس، ستاربكس - هاوارد شولتز، جوجل - سيرجي برين، ديل - مايكل ديل، أوراكل - لاري إليسون، DKNY - دونا كاران، باسكن وروبنز - إيرف روبنز، دانكن دوناتس - ويليام روزينبيرغ ...كلهم يهود

ساسة وأصحاب قرار
هنري كيسنجر - وزير خارجية أمريكي، ريتشارد ليفين - رئيس جامعة ييل، ألان جرينسبان - رئيس جهاز الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، مادلين أولبرايت - وزيرة خارجية أمريكية، جوزيف ليبرمان - سياسي أمريكي، كاسبار واينبيرجر - وزير خارجية أمريكي، ماكسيم ليتفينوف - وزير شؤون خارجية لدى الاتحاد السوفييتي، جون كي - رئيس وزراء نيوزيلندا، ديفيد مارشال - رئيس وزراء سنغافورة، آيزاك آيزاك - حاكم لاستراليا، بنجامين دزرائيلي - رئيس وزراء المملكة المتحدة، ييفيجني بريماكوف - رئيس وزراء روسي، باري جولدووتر - سياسي أمريكي، خورخي سامبايو - رئيس للبرتغال، هيرب جري - نائب رئيس وزراء كندي، بيير منديز - رئيس وزراء فرنسي، مايكل هوارد - وزير دولة بريطاني، برونو كريسكي - مستشار نمساوي، روبرت روبين - وزير الخزانة الأمريكية، جورج سوروس - من سادة المضاربة والإقتصاد، وولتر أنينبيرغ - من أهم رجال العمل الخيري والمجتمعي في الولايات المتحدة ... كلهم يهود

إعلاميون مؤثّرون
سي ان ان - وولف بليتزر، ايه بي سي نيوز - باربرا وولترز، واشنطن بوست - يوجين ماير، مجلة تايم - هنري جرونوالد، واشنطن بوست - كاثرين جراهام، نيو يورك تايمز - جوزيف ليليفيد، نيويورك تايمز - ماكس فرانكل ... كلهم يهود

الأسماء الواردة أعلاه هي مجرد أمثلة فقط ولا تحصر كل اليهود المؤثرين ولا كل إنجازاتهم التي تستفيد منها البشرية في حياتها اليومية

حقائق أخرى في آخر 105 أعوام
من بين 14 مليون يهودي فاز منهم 180 بجائزة نوبل، وفي الفترة ذاتها من بين مليار ونصف مسلم فاز منهم ثلاثة بجائزة نوبل. المعدل هو جائزة نوبل لكل 77778 أقل من ثمانين ألف يهودي، وجائزة نوبل لكل 500000000 خمسمائة مليون مسلم.

لو كان لليهود نفس معدل المسلمين لحصلوا خلال الـ 105 سنة الماضية على 0.028 جائزة نوبل. أي أقل من ثلث جائزة، لو كان للمسلمين نفس معدل اليهود لحصلوا خلال الـ 105 سنة الماضية على 19286 جائزة نوبل.

لكن هل يرضى اليهود بأن يصلوا لمثل هذا التردي المعرفي؟
وهل تفوقهم المعرفي هذا صدفة؟ أم غش؟ أم مؤامرة؟ أم واسطة؟
ولماذا لم يصل المسلمون لمثل هذه المرتبة ولهذه المناصب والقدرة على التغيير رغم الفارق الواضح في العدد؟

هذه حقائق أخرى قد تجد فيها إجابة عن هذه الأسئلة
في العالم الإسلامي كله، هناك 500 جامعة، في الولايات المتحدة الأمريكية هناك 5758 جامعة، في الهند هناك 8407 جامعة.

لا توجد جامعة إسلامية واحدة في قائمة أفضل 500 جامعة في العالم، هناك 6 جامعات إسرائيلية في قائمة أفضل 500 جامعة في العالم.

نسبة التعلم في الدول المسيحية 90%، نسبة التعلم في العالم الإسلامي 40%.

عدد الدول المسيحية بنسبة تعليم 100% هو 15 دولة، لا توجد أي دولة مسلمة وصلت فيها نسبة التعليم إلى 100%.

نسبة إتمام المرحلة الابتدائية في الدول المسيحية 98%، نسبة إتمام المرحلة الابتدائية في الدول الإسلامية 50%.

نسبة دخول الجامعات في الدول المسيحية 40%، نسبة دخول الجامعات في الدول الإسلامية 2%.

هناك 230 عالم مسلم بين كل مليون مسلم، هناك 5000 عالم مسيحي بين كل مليون أمريكي.

في الدول المسيحية هناك 1000 تقني في كل مليون، في الدول الإسلامية هناك 50 تقني لكل مليون.

تصرف الدول الإسلامية ما يعادل 0.2% من مجموع دخلها القومي على الأبحاث والتطوير، تصرف الدولة المسيحية ما يعادل 5% من مجموع دخلها القومي على الأبحاث والتطوير.

معدل توزيع الصحف اليومية في باكستان هو 23 صحيفة لكل 1000 مواطن، معدل توزيع الصحف اليومية في سنغافورة هو 460 صحيفة لكل 1000 مواطن.

في المملكة المتحدة يتم توزيع 2000 كتاب لكل مليون مواطن، في مصر يتم إصدار 17 كتابا لكل مليون مواطن.

المعدات ذات التقنية العالية تشكل 0.9% من صادرات باكستان و 0.2% من صادرات المملكة العربية السعودية و 0.3% من صادرات كل من الكويت والجزائر والمغرب، المعدات ذات التقنية العالية تشكل 68% من صادرات سنغافورة.

الإستنتاجات
الدول الإسلامية لا تملك القدرة على صنع المعرفة، الدول الإسلامية لا تملك القدرة على نشر المعرفة حتى لو كانت مستوردة، الدول الإسلامية لا تملك القدرة على تصنيع أو تطبيق المعدات ذات التقنية العالية

الخاتمة
الحقيقة واضحة ولا تحتاج لأدلة ولا براهين ولا إحصائيات. لكن بيننا من يناقض نفسه وينكر ما هو أوضح من الشمس. نعم اليهود وصلوا لما وصلوا إليه لأنهم تبنوا التميز المعرفي وقاموا باعتماده دستورا لأبنائهم. الأسماء الواردة أعلاه لم تصنع خلال يوم وليلة. أصحاب هذه الأسماء تم تكوينهم بشكل صحيح. وتعرضوا لكثير من الصعوبات حتى وصلوا إلى ما وصلوا إليه. لم يولدوا وفي أفواههم ملاعق ذهبية. كلنا نعرف قصة آينشتاين وفشله في الرياضيات وإديسون وطرده من المدرسة لأنه (غير قابل للتعلم) وغيرها من القصص.  فلنتوقف عن خداع أنفسنا بأن اليهود يسيطرون على العالم فقط لأنهم يهود .... أو فقط لأن الغرب يحبهم.

اليهود إمتلكوا العالم بعد دراسة وتخطيط ونظرة مستقبلية اقل ما نستطيع وصفه بها بأنها عبقرية. اليهود حددوا أهدافهم وعلى رأسها التميز المعرفي. القدرة على خلق المعرفة واكتشافها واختراعها. ثم التفضل بنشرها للغير والإحتفاظ بحق الأسبقية وشرف إنارة الطريق أمام العالم. اليهود سادة العالم في الإقتصاد والطب والتقنية والإعلام. تحدثت في السطر السابق عن "حب" الغرب لليهود. فهل لاحظنا أن أشهر الكوميديين الغربيين يهود؟ حتى في الإضحاك تميزوا ....

فأين نحن من هذا كله؟ من السهل أن تقرأ أسطري هذه وتلقي باللوم على الحكومة أو على أجيال من القادة العرب الإنتهازيين. وعلى سنين من القهر والإستعمار والاحتلال. لكن بفعلك هذا تكون قد أضفت قطرة جديدة من محيط من ردود الأفعال الإسلامية السلبية التي أوصلتنا لما نحن عليه اليوم. دع عنك التذمر والسلبية ولوم الغير وابدأ بنفسك. هل فكرت في نشر المعرفة يوما؟ هل تعرف شيئا لا يعرفه غيرك؟ لماذا لا تشارك الجميع بما تعرف؟ فهذه خطوة نحو التكامل المعرفي.
إرسال تعليق
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

أقسام الموقع