بـ إشتراكك معنا يصلك كل جديـــد

للإشتراك أدخل بريدك الإلكترونى هنا

صرخة رجل The cry of a man يازوجتي


صرخة رجل - أزواج مظلومين في قفص الاتهام The cry of a man



وإنما هناك أزواج صالحين حملوا فوق أكتافهم أطنانا من الكبت تراكمت على مدى سنوات من الزواج فأصيبوا بحاله اضطهادية مزمنة أدت بهم إلى مراهقة مزمنة


أزواج يعانون الوحدة وتطحنهم رحى الغربة رغم إنهم يعيشون مع زوجاتهم تحت سقف واحد..
أزواج تحولت حياتهم إلى ثكنات عسكرية.. والسبب زوجات متسلطات

أزواج يهدون الفل والياسمين لزوجاتهم.. ولا يحصدون منهم سوى الشوك والحنظل والصبار.


يا زوجتي يا مهجة قلبي اعلمي أنني اخترتك أنتِ لا سواكِ  لتكوني شريكة حياتي ونصفي الآخر أتعلمين ما معنى شريكة حياتي ليس في اللقمة والزاد والمتعة والفراش وإنما في قلبي وحياتي ومستقبلي.

يا زوجتي الحبيبة اجعلي مني غاية في حياتك تريدين الوصول إليها بالكلمة الطيبة والعشرة الحسنة ولا تجعليني وسيلة تمتطينها لتسيري فقط مع ركب الحياة  وليقال عنكِ أنك متزوجة فقط .

يا زوجتي لا تهتكي سري للجيران والصديقات وكوني بئري وغطاءي.

يا زوجتي لا تجعلي من حياتي معك ثكنة عسكرية وسير بالأوامر وحوليها بذكائك إلى واحة مريحة أغدو و أمرح فيها معك وكوني أنتِ الغزال وليكن أبناءنا العصافير والفراشات وأنا ذاك الفارس الذي ينظم النجوم كي يضعها في نحرك.

يازوجتي حفت الدنيا بالشهوات والزينة فكوني أنتِ زينتي وحصني.

يا زوجتي كوني جميلة خلقا وأخلاقا واغني نظري عن الالتفات لغيرك.. وكوني أمينة و احفظيني في مالي وأولادي.

يا زوجتي تلقيني دوما بالسلام.. وقابليني بالابتسام.

يا زوجتي زينة المرأة الحياء فكوني أكثر حياء.


يا زوجتي كوني منديلا حريريا أشم منه رائحة المسك والعنبر وأتباهى به لأنه خاص بي ومحرم استعماله على غيري ومطرز اسمي عليه بخيوط من ذهب.

يا زوجتي كوني لي مطيعة ولنداءي ملبية ولكلامي مستمتعة ولعرضي حافظة ولأبنائي مربية.

يا زوجتي عفي نفسك عن مجالس النساء واتركي اللغو في الحديث و الثرثرة و النميمة.

يا زوجتي تزيني لي كما تتزينين للأعراس والبسي لي كما تلبسين في الخروج والزيارات قابليني بحفاوة وابتسام كما تقابلين الصديقات والجيران.

وتذكري قول الرسول عليه الصلاة والسلام:  (لا تباشر المرأة المرأة فتصفها لزوجها كأنه ينظر إليها)

يا زوجتي أطفئي سعير غضبي بهدوء بحلمك واتخذي من نساء النبي عليه الصلاة والسلام قدوه لك.

يا زوجتي كوني البلسم لآلامي والنور الذي ينبثق في ظلامي.

يا زوجتي كوني قنديلا يضيء لي حياتي ولا تكوني شمعة تذوب وتنتهي وتتبدل بشمعه أخرى.



أنا الآن أقف على أرض قاحلة جدباء لأرتوي فيها بكلمة عطف وحنان ولا أشعر فيها بوقفة مساندة و انتماء.

أنا الآن اشكي لصخر الأرض وحدتي وأبكي معه ... فهل من وقفة حازمة لكِ مع نفسك.

أريدك كما قال سيد الخلق أجمعين : (أي النساء خيرٌ ؟ قال: "التي تسُرُّه إذا نظر، وتطيعه إذا أمر، ولا تخالفه في نفسها ومالها بما يكره)


انتبهى ايتها الزوجة .. فربما يكون هذا حال زوجك او بعض حاله وربما يصرخ بها أو ببعضها وانت مازلت .. تكبرا .. أو ثقة ..  غير مصغية!!
إرسال تعليق
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

أقسام الموقع